الجمعة، 2 مارس، 2012



بسم الله الرحمن الرحيم


هنا تجدون ألبومات الصور الموجدة على الفيس بوك
أردت جمعها في مكان واحد حتى يسهل الرجوع إليها
والتحديث مستمر ()"

أسأل الله أن ينفع بها

.
.
.









.
.
.
.

الثلاثاء، 28 فبراير، 2012

لعلنا نعقل ؟!








بسم الله .. وسلام الله عليكم ورحمته وبركاته


أعلم أن مدونتي بالكاد تتحرك
لكن اعتبروها كطفل رضيع يحتاج فترة لينمو
ويصبح له صوته[]"


.
.
.


هل تعرفون معنى الظلام ؟!

..


..



لقد عشت معنى من معانيه قبل ثلاثة أيام .. حين فتحت عيني ونظرت إلى الساعة
إنها تشير إلى الرابعة عصراً .. لكن ما هذا الظلام
اتجهت إلى ستائر غرفتي وفيها عازل لضوء .. فتحتها لأرى النور ولكن !

منظر مفجع .. مخيف .. كأنه صفعة قوية على وجهي .. سماء حمراء !!
لقد تبدلت السماء .. نعم تبدل لونها .. 


يا رب أصبنا الخوف من هذه العاصفة .. فكيف بعاصفة الرصاص والقنابل التي تصيب إخوتنا في سوريا كيف وهم يسمعون صوت الموت كل يوم ؟!

لكن.. كما تتجلى عظمة الله تعالى وقوته وجبروته وقدرته في هذه الريح
كذلك تتجلى رحمته ()"

كيف ذلك ؟!
هذه الآيات التي تخيفنا هي خير ويقظة لقلوب غافلة بإذن الله
قال تعالى:{ظهر الفساد في البر والبحر بما كسبت أيدي الناس ليذيقهم بعض الذي عملوا لعلهم يرجعون} سورة الروم
كم شخصاً هزه هذا المنظر !
وبدأ يراجع حساباته .. ينظر ما قدم وما قصر
ألسنا مأمورين بالنظر بما قدمنا ليوم القيامة ماذا عملنا له
نسي الكثير وانشغل فرحمة من ربي أن جاءتهم ريح تذكرهم
"لستم في الدنيا ستخلدون"

ثم تجلت عظيم رحمته .. بعد أن دقت قطرات المطر نوافذنا فاستبشرنا وفرحنارغم أن بيننا من لم يتزحزح قلبه ولم يعلنها توبة .. رغم أن من أصابه الخوف مقصر .. وكلنا يا رب في حقك لمقصرون
"لكنه الرحمن الرحيم"

هناك أمور نفعلها حين نكون في اطمئنان حين صار فينا أمن من عذاب الله لكن حين رأينا ما يهول قلوبنا تركنا تلك الأشياء .. فهل تفكر الآن بعد أن اطمأنت نفسك -بفضل الله- أن ترجع لها ؟! لا تجعل نفسك والشيطان تسول لك بعض الأفعال على أنها ليست معصية, وعلى كلٍ إن لم تكن معصية فأنت ستحتاج تلك الساعات ستندم على أنها لم تكن في طاعة الله .. تذكر ذلك جيداً !!


وقفتان مع هذا الحدث:
1/ عن أبي بن كعب رضي الله عنه قال: قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: " لا تسبوا الريح فإذا رأيتم ما تكرهون فقولوا اللهم إنا نسألك من خير هذه الريح وخير ما فيها وخير ما أمرت به ونعوذ بك من شر هذه الريح وشر ما فيها وشر ما أمرت به "رواه الترمذي وقال حديث حسن صحيح

قال ابن عثيمين رحمه الله:" فإذا عصفت الريح فإنه لا يجوز لك أن تسبها لأن الريح إنما أرسلها الله عز وجل فسبك إياها سب لله تبارك وتعالى ولكن قل كما قال النبي صلى الله عليه وسلم اللهم إني أسألك خير هذه الريح وخير ما فيها وخير ما أرسلت به وأعوذ بك من شرها وشر ما فيها وشر ما أرسلت به" شرح رياض الصالحين

2/ لا تجعلوا طاعاتكم وإقبالكم على الله في زمن الشدة وتنسون أنفسكم وتبعدنها عن الطاعات في زمن الرخاء.
فالعاقل منا من حاسب نفسه وعمل لما بعد الموت !










...

الأحد، 15 يناير، 2012

وتحت أفيائها الممتدة جلست ()"






------------------------------
--------------------------


*[أفياء]*

جمع "فيء"
وهو : الغنيمة من الكفار دون قتال
وأيضا:الرجوع إلى الحق قال تعالى:{ وإن طائفتان من المؤمنين اقتتلوا فأصلحوا بينهما فإن بغت إحداهما على الأخرى فقاتلوا التي تبغي حتى تفيء إلى أمر الله فإن فاءت فأصلحوا بينهما بالعدل وأقسطوا إن الله يحب المقسطين}
قال الطبري رحمه الله:"حتى تفيء إلى أمر الله يقولحتى ترجع إلى حكم الله الذي حكم في كتابه بين خلقه"

*ومن معاني أفياء:
الظلال
وسرب من الطير.

وعسى أن يكون لي من اسمي نصيب ()"


 ***

السبت، 14 يناير، 2012

لماذا الشمس ؟!





سأتحدث أولا عن سبب فتح مدونة خاصة:

في الشبكات الاجتماعة [فيس بوك - توتير] حرية مطلقة

تشعرك بالضيق أحينا حين ترى من يتحدث عن الدين وهو لم يجلس ويتفرغ للعلم
ويكتب البعض كتابات تؤرق مضجعي أحينا وتفيض دمعي ..

فقررت أن يكون لي مكان أحب الذهاب إليه ()"
إنها زاوية خاصة تلملم شتات حروفي وتحفظ مكنون قلبي
مكان أوصل فيه رسالتي .. وأسأل الله التوفيق والسداد في ذلك.

ثم [إنها الشمس]
تعلقت بهذا الاسم كثيراً فله معانٍ عمييييقة متشعبة
أهم ما كنت أفكر فيه مما قد ترمز له الشمس
أن ديننا الإسلامي واضح كتاب الله وسنة رسوله صلى الله عليه وسلم
لا يستطيع متفلسف أو شهواني أو صاحب أهواء وغيره أن يقول أن دينك خاطئ
أو أن يلوي الآيات والأحاديث ويلبس على الجميع وإن لبس على البعض
فالشمس وإن غابت عند قوم فهي ظاهرة ساطعة عند قوم آخرين
لا تستطيع أن تنكر مدى نفع الشمس ومدى نورها بل ربما تموت الحياة بدونها !
وكذلك الدين []

وربما كان الحديث الذي في سنن ابن ماجه
أفضل من تشبيهي للكتاب والسنة بالشمس :

قال صلى الله عليه وسلم : "قد تركتكم على البيضاء ليلها كنهارها لا يزيغ عنها بعدي إلا هالك " صححه الألباني

وللشمس معانٍ لمن تأملها ..

ففي كل غروب وشروق حكاية أخرى ..

وتبقى الشمس لي حكاية لا أملها !!



***

الخميس، 12 يناير، 2012

ومع بزوغ الفجـــــــــر //~



















بسم الله الرحمن الرحيم
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
اللهم أنزلنا منزلا مباركا .. وافتح علينا فتحا مبينا يا فتاح ()"




***


يحتار المرء كيف يبدأ وما هي المقدمة الأنسب .. وأي موضوع يختار ؟!!
أسئلة كثيرة تدور في رأس من يفتح مدونة [؟؟؟؟]"
لكن كنت قد قررت إن يسر الله لي وافتتحت مدونة أن أضع فيها أحب خواطري إليَّ
خاطرة كنت كتبتها قبل سنتين أو ثلاث تقريباً لا أتذكر
كنا في مكان يطل على احدى الحارات الفقيرة نوعاً ما 
كان المبنى الذي نسكن فيه مرتفعا
ونافذة زجاجية أخذت أكثر مساحة الجدار وكان سريري بقرب النافذة
 استمتعت جدا في ذلك المكان ()~
كان له طعم خاص لذا قررت أن أسطر وصف هذا المكان خارج مخيلتي فكتبت هذه الخاطرة 
المشاهد تقريبا هي مما شاهدته مع بعض الإضافات التي لم تكن موجودة وذلك لتحسين الخاطرة ^^


وضعتها لكم دون تعديل رغم رغبتي في بعض التعديلات لكن من الجميل أن تبقى الأشياء التي نحبها كما هي ()"





***




***




مع بزوغ الفجر أخذت المدينة تسدل أستارها ليختفي ضوءها
وغنت شوارعها أغنية حزينة ..ليتردد صدى صوتها في جميع زوايها المندثرة

...

أخذت خيوط الشمس تداعب تلك البيوت القديمة
وترسل أشعتها لتخترق تلك الستائر المهترئة
وتوقظ أههل تلك المدينة الطيبة .. لتبدأ حركتهم ببساطة تسعد الأرواح []~

بيوت من الطوب لم تلامس جنباتها أي نوع من أنواع الابتذال وزخرفة المترفين
أزقة صغيرة تدب فيها الحياة .. فهذا يبيع وآخر يشتري وشيخ كبير يمشي متكأ على عصاه
وابتسامة جميلة تعلو وجهه
[دكة] بيسطة يلتف حولها شباب ذلك الحي
وهاهم أطفالهم يجرون في كل مكان فحتى السيارات لم تسلم منهم.

...

وبعد ضجة النهار .. يخفت ضوء الشمس وكأن قصة وداع أخرى تسطر أحرفها على صفحات تلك المدينة !
فهاهي خيوك الشمس تسحب نفسها بخفة من نوافذ البيوت وتختفي خلف ذلك الجبل الأخضر
مودعة آخر منارة مسجد فيها
ظل الكرة الطائرة في أعلى الجبل .. وظلال الأولاد يجرون خلفها
مع نسيم عليل يداعب تلك الستائر في محاولة لمواساتها كل ذلك رسم أجمل صورة يمكن أن تراها عيناك !! ()"

وبينما السماء تختال بثوبها الجديد
رُفعت أصوات عذبة من تلك المنارات الشامخة !!
[الله أكبر .. الله أكبر]

بعدها عم السكون .. وبدأت الأضواء بألونها الأخاذة ترسم صورة ليست بأقل جمال من صورة الغروب
هاهي البيوت تعانق السماء والهلال يبتسم في ارتفاع شامخ والنجوم تتلألأ محاولة أن تغلب ضوء المدينة


صمت وسكون .. ثم ومع بزوغ كل فجر تبدأ قصة وداع أخرى [!]

[في كل يوم من أيام حياتنا نعيش قصة وداع جديدة فلقاؤنا ثم افتراقنا ليس سوى عشية أو ضحها]


,,,